Current Issue

Vol. 13 No. 1 (2020): JournaL of the Faculty of Sharia & Law(FSLJ)

                                    بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم وكان فضل الله عليه عظيما

والصلاة والسلام على سيدنا محمد بن عبدالله الذي بلغ عن الله خير البلاغ وحذر من الشر ونشر الخير لكل البشرية هاديا ونصيرا وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا.

 ثم أما بعد فهذا هو العدد الإلكتروني الأول  للمجلة العلمية المحكمة  في كلية الشريعة والقانون في جامعة أم درمان الإسلامية.

نسأل الله أن تكن هذه المجلة العلمية نافذة خير ينفذ منها كل بحث مفيد لطلاب العلم والباحثين.

تهدف المجلة إلى تأصيل العلوم وريطها بالواقع ومن ثم معالجة العلل الاجتماعية والسياسية والاقتصادية من خلال هذه الأطروحات العلمية.

يتميز هذا الغدد عن سابقاته بأنه العدد الالكتروني الأول مما يستوجب جودة المحتوى المنشور لاتساع دائرة الاطلاع على هذا النوع من البحوث وذلك لاتساع دائرة الاطلاع عليها.

 كما أن البحث العلمي الالكتروني إذا تم رفعه يكتسب صفة المكوث لسنين عديدة ولا يكون عرضة للضياع والتلف.

كما أن البحث الإلكتروني  يبرز شخصية الباحث لفضاء أوسع كما يرفع من أسهم الكلية والجامعة واعتمادها.

اشتمل هذا العدد على عدد مقدر من البحوث المهمة في القانون والفقه المقارن والأصول سائلين الله التفع بها وأن يجزي الباحثين خير ما جزى به المحسنين.

كما أشكر الإخوة الكرام العلماء أعضاء هيئة التحرير الذين ما فتئوا يرفدوننا بالنصح والتحديث والتطوير فقد كان لهم بعد الله الفضل في إخراج هذا اعدد المميز.

ونخص بالشكر الأخ البروفسور مدير الجامعة والأخ البروفسور نائب مدير الجامعة والبروفسور عميد البحث العلمي  والأخ البروفسور وكيل الجامعة على دعمهم وتشجيعهم المتصل.

كما أشكر الإخوة نواب العميد وجميع الإخوة رؤساء الأقسام وهيئة التدريس والإداريين والموظفين بهذه الكلية العريقة فقد كان لكل سهمه الفاعل.

هذا وبالله التوفيق.

أحمد إدريس فضل الله مدني

عميد الكلية ورئيس التحرير

 

 

Published: 2023-01-01

Articles

View All Issues

1- بحوث المجلة لا تتجاوز الثلاثين صفحة ولا تقل عن عشرون صفحة مطبوعة على برنامج ويرد 

2. تسلم البحوث باليد أو على البريد الإلكتروني abufahad.a2013@gmail.com

3. تقدم البحوث باللغتين العربية والإنجليزية وتفضل مجالات الشريعة والقانون

4. لا ترد البحوث بعد تحكيمها